مقالات مجد الوطن

السعودية العظمى تلهم العالم برؤيتها

 

البرك _ بقلم ابراهيم الهلالي

يوما بعد يوم تثبت المملكة العربية السعودية بأنها الرقم الأصعب بين بلدان العالم من حيث القيادة الحكيمة والطرح المتزن المبني على الرؤية الثاقبة التي تستشرف المستقبل الواعد المحقق طموحات قادة ورفاهية شعب
وبناء وطن يتجاوز حدود الزمان والمكان إلى آفاق وفضاءات العالم أجمع وها هو الحلم يتحقق والآمال
تحلق في كل أرجاء العالم من خلال قمة العشرين التي تعقد في بلادنا هذه الايام ابهرنا العالم بحسن التنظيم والإعداد الذي قام عليه شباب وشابات هذا الوطن الذين ليس لسقف طموحهم حد وقد استمدو ذلك من حزم الملك الحكيم والإمام العادل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وعزم سيدي أمير الشباب صاحب الرؤية ٢٠٣٠ ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله ورعاهما فالبتخطيط السليم وصلنا إلى ترأس قمة العشرين الذي لم يأتي من فراغ وإنما جاء بناء على عدد من المعطيات المتمثلة في السعي الحثيث إلى تنوع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على النفط كمصدر وحيد واتخاذ إجراءات حازمة لمكافحة جائحة كورونا التي هزت اقتصاد العالم
ولكن إجراءات المملكة أثبتت فعاليتها في مواجهة التحديات فلم نلحظ نقص في المواد التموينية
وغيرها من الأمور التي تخص المواطن والمقيم
كذلك حسن ادارة المجال الصحي الذي كان له دور كبير في الحد من انتشار الفيروس بفضل الاجراءات المتخذة
والتي ساهمت في الحد من ويلات الجائحة كذلك في مجال التعليم استمر الطلاب والطالبات في تلقي تعليمهم عن بعد وبجودة عالية وبعد ذلك كله نقول لقد حان الوقت لنلهم العالم برؤيتنا الطموحة من خلال استقبالنا للعالم في قمة العشرين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق