مقالات مجد الوطن

مودة الفؤاد أيام الحج (٣)

—————
الله أكبر … الله أكبر
… الله أكبر
لا إله إلا الله
الله أكبر … الله أكبر
ولله الحمد
لبيك ربي وإن لم أكن بين جموع الحجاج طالبآ عفوك .
لبيك ربي وإن لم أكن بين زحام الحجاج ملبيآ .
لبيك ربي وإن لم أكن بين الحجيج ساعيآ .
لبيك ربي فأغفر جميع ذنوبي كلها وجلّها.
لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة ، لك والملك ، لا شريك لك
اما النهج الثالث لسبل الحج فهو التمتع .
فيحل فيه للحاج بين العمرة والحج ما حُرِّم فيه للقارن والمفرد ، فمن نوى الحج بالتمتع يتحلل من إحرام العمرة وينتظر الحج ليحرم بنية الحج في اليوم الثامن ويكمل مناسك الحج ويطوف طواف الإفاضه ويسعى ، وليس عليه طواف قدوم ، والهدي واحب عليه لما خفف عنه من أمور في الحج ، ومن لم يستطع ذبح الهدي فعليه أن يصوم ثلاث أيام قبل يوم النحر ، وسبعة عند الرجوع لأهله .
وقد تعددت أقاويل أهل العلم في مسألة التفضيل بين أنواع طرق آداء نسك الحج كلآ حسب ما لدية من أدلة شرعية يستند عليها .
روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( من حج لله فلم يرفث ، ولم يفسق ؛ رجع كيوم ولدته أمة ).
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .
*نبيه بن مراد العطرجي*

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. وفقك الله وسدد على درب الخير خطاك
    ونفع الله بكم وبعلمكم المسلمين
    وجعله في موازين حسناتكم وحسنات والديكم وأزواجكم وذرريتكم وأهلكم أجمعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى