مقالات مجد الوطن

التوازن بين الجانب الروحي و الجانب المادي

 

يقول ديل كارنيجي :
عندما تعطيك الحياة سبباً لتيأس
اعطها ألف سبب للاستمرار
لا شيء أقوى من إرادة الإنسان على هذه الأرض

اذا أردت حياة عملية حافظ على التوازن

الإنسان لا يولد و بداخله عاطفة تجاه شخص معين
أو شيء معين
إنما تتكون العاطفة عبر مسيرة حياته

هناك مشاعر دنيوية
و مشاعر روحية

الفرق بين المشاعر العاطفية
و المشاعر الروحية
أن المشاعر العاطفية دنيوية تعطيك سعادة أرضية كونها انسانية

المشاعر الروحانية هي أعلى حالة ذهنية
تؤدي إلى ترسيخ الإيمان بالله تعالى و ملائكته
و كتبه و رسله و العمل بأوامره و البعد عن ما نهى عنه لنشعر بالسعادة
و الرضا

رضا الله هو الحالة الجوهرية التي نسعى إليها

في الحياة نحتاج إلى ضبط المشاعر و إدارة العواطف

نحن نحتاج إلى المشاعر الايجابية لنزدهر

و نحتاج أيضاً إلى تقبل
و تفهم المشاعر الصعبة لأنها جزء من الحياة
و إدارتها تساعدنا على النمو

نحن نحتاج إلى مهارات نفسية و نحتاج للاحتفاظ بمشاعر ايجابية تجاه الذات و الحياة

نحتاج القدرة على تنظيم المشاعر و الدوافع

نحتاج إدراك مشاعرنا
ومشاعر الآخرين لتعزيز العلاقات

نحتاج القدرة على التأثير على الآخرين و التواصل بشكل جيد و فعال لذلك علينا تخصيص وقت للتفكير و تأمل ما نشعر به و لماذا هذا الشعور دون غيره

هذا التأمل الذاتي يساعد في تحسين فهمنالمشاعرنا
و فهم مشاعرنا هو الخطوة الأولى للتمكن من ادارتها

عند أي مشكلة في الحياة
من المفيد التركيز على أي جانب مشرق للموقف
بدل من التركيز على سلبيات الموقف

يمكنك أن تقارن بين شخص متفائل
و متعاطف و راض عن حياته
و آخر عكس ذلك

لتقوية الجانب الروحي
هناك نقاط أساسية هى:

_ إدراكك للغاية :
يجب عليك أن تدرك أن إرضاء الله هو الغاية التى تبتغيها دائما

_ ابدأ بنفسك :
عن طريق دراستك وإدراكك لواقعك الحالى فى علاقتك بالله سبحانه وتعالى بالإضافة إلى تركيزك الدائم على التمسك بكل ما يقربك بالله حتى لو كان قليلا
فالقليل دائما خير من كثير منقطع

_ العلوم الدينية :
احرص دائما على أن تتعلم دينك عن طريق حضور جلسات العلم وقراءة الكتب الدينية والسماع إلى المتخصصين فى جميع العلوم الدينية المختلفة

_ الالتزام :
الالتزام بالصلاة والدعاء فيهما اتصال بالله مما يشعرك بالإطمئنان والسلام الداخلى وسوف تتمتع بطاقة روحانية هائلة

_ التطوير المستمر :
حيث تقوم بتطوير علاقتك بالله يوميا فهذا يؤدى بكل تأكيد إلى الإتزان والشعور بالراحة والأمان والرضا عن النفس

_ الصحبة الصالحة :
احرص دائما على صحبة الصالحين أصحاب القيم والمثل العليا وأصحاب الطاقة الروحانية العالية

_ تقييم نفسك :
حيث تقوم بمحاسبة نفسك باستمرار فهذا يسهل عليك تقييم علاقتك بالله ومدى تطور تلك العلاقة حتى تعلم أين أنت من واقع حالك مع الله؟

في النهاية علينا أن نطور من أنفسنا لما فيه من مصلحتنا و مصلحة من حولنا و نستعين بالله

ندى فنري
مدربة / مستشارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى