مقالات مجد الوطن

الشخصية المترددة

 

أن تتردد يعني أن تشعر بالخوف قبل قول
أو فعل شيء ما مثل ؛
الخوف من الفشل و عدم القدرة على تحمل نتائج الفشل

التردد يشعر الإنسان بالعجز ويعيق تحقيق أهدافه
و قد تفقد الكثير من الفرص فى حياتك لأنك متردد طيلة الوقت

يعد التردد مشكلة يعانى منها الكثيرون وهذه المشكلة قد تتطور لتدمر حياة الشخص وتجعله شخصية بلا قرار أو قدرة على النجاح فى حياته

ما الفرق بين التردد والحيره؟

الفرق بين الحيرة والتردد ؟
– الحيرة :
حالة من الشتات متعذرة الحسم لا يدري فيها صاحبها ما الصواب
التردد :
حالة من الاضطراب ممكنة الحسم غير أن صاحبها يعطيها أكبر من حجمها ويظل متخبطا بين الخيارات

• صفات الشخصية المترددة :
_ عدم الثقة بالنفس
_ الخوف و الخجل
_ التفكير الزائد عن حده
_ صعوبة في اتخاذ معظم القرارات
_عدم القدرة على مسايرة التغييرات
_ عدم القدرة على الابتكار و التجديد
_ الخوف من النقد
_ التأثر بآراء الناس

عموماً الشخصية المترددة تفضل البقاء على وتيرة واحدة خوفا من دخول أي تجربة جديدة في حياتها

الشخص المتردد يحب كل شيء واضح و محدد لأنه يحلل و يفكر و هذا مرهق نفسيا و جسدياً

معظم الأفكار لم ترى النور بسبب تردد أصحابها

نصائح للتعامل مع الشخصية المترددة :

_ تقديم الدعم النفسي :
أنسب الطرق التي يحتاجها الشخص المتردد تكمن في الثناء على آرائه ودعمه وتقديم اقتراحات وخيارات للمواقف التي تواجهه
و هذا قد يسهل عليه كيف يتخذ قراره كي تصبح شخصيته أكثر ثقة وثباتا واستقلالية

_ التدريب على التخطيط الاستراتيجي:
فذلك يساعد الشخصية المترددة في وضع هدف محدد لكونها لا تملك المقدرة الحقيقية للوصول لأهدافها

_ التدريب على مهارات اتخاذ القرار وأساليب حل المشكلات بدءًا من الصغيرة والبسيطة وصولا للكبيرة منها
وله أن يطلب مساعدة الآخرين له من ذوى الخبرة حتى يحقق النجاح

نصائح تساعدك أنت
على حسم قراراتك لأن التردد يسبب الإذلال الاجتماعي
و يعززالشكوك حول قدرة
الفرد على أداء المهام
و تولي المسؤوليات :

_ لا تتخذ قرارا عاطفيا فأي شيء تفعله في حالة الغضب أو الحزن أو الضيق أو ما شاكل ذلك قد تكون عاقبته الندم في النهاية
_ عليك بناء الثقة بالنفس وذلك بتحفيز قدرتك على الاختيار بين ماهو متاح أمامك
و اشراكه في اختيارات الآخرين
_ التخطيط ودراسة جميع الاحتمالات
_ تحديد الهدف
_ جرب وحاول استشارة اصحاب الخبرةالشخصية
_ حيد انتقادات الاخرين

يجب أن تعلم أن الحياة مكسب و خسارة
لذلك لا تحكم على حياتك بالفشل من خلال التردد تحدى خوفك وحدد هدفك
لأن الأخطاء من الأشياء الواردة فى حياتنا
ويجب علينا أن نتقبلها

في النهاية التردد قد يكون جيدا وسيئا في الوقت ذاته
على سبيل المثال قد تتردد قبل قول أو فعل شيء ما خوفا من إيذاء نفسك والآخرين
الأمر الذي يجعل من التردد سمة إيجابية كونها تدفعك لإعادة التفكير في تصرفاتك

ندى فنري
مدربة / مستشارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى