مقالات مجد الوطن

انكسـار*
————–


أ. حسن الأمير
————–
إلى جـمـالـك هــذي العـين تـعـتذرُ
و مـا رأتْ قــبـل أنْ تـلقـاكِ يـندثـرُ

بلى رأيتُ حسانًا..كنتُ أحسبهم
إنّ الشموع أمام البـدر تنكسِرُ

أضحى الوصالُ سحابًا يا معذِّبتي 
فأين مُزنك إنّ القـلـب ينفطِـرُ

مـا حـيلة الكحل في العينين سيدتي
إنْ غـابَ عنها عـزيزٌ..واسمهُ البصرُ

كنا نلوذ بـبعض الليل يسـترنا
و ما علمنا بمَن في النور قد غدروا

ما بال حسنكِ؟ما أخفاهُ عن بصري؟
هـل صـار حـبك رعـدٌ مـا بـهِ مـطرُ ؟

و أين وصلك هل طـيـفٌ أسـامرهُ
أما سـئمتَ من الأطياف يا سمرُ !

العود أورقَ حان القطف سيدتي
فأين زهـرك يـا أوراق والثمـرُ !

و المـاءُ ملّ من السـقيا و عاتبني
و القـلب مِن ألمٍ يا أنتِ..يستعرُ

عودي لرشـدِك يا أيـام و اعـتدلي
إنّ الأسير عليهِ يسـهل الخـطـرُ

إلّا..فـإنّ سـمـائـي فيـكِ زاهـــدةٌ
والشمس تعشقها و النجم والقـمرُ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى