مقالات مجد الوطن

نحن نتقابل مع الناس كل لحظه .. و لكننا لا نتقابل مع أنفسنا إلا نادراً…

 

 

كل شخص منا يريد لنفسه شخصية أفضل ،نحاول أن لا نحطئ ،لا نخدع ، لا نفشي سراً و لا نرتبك حتى أننا نحاور

و نأسر الإهتمام و نحب

و نلهم كل واحد بطريقته .

 

نتهافت على دورات بناء الشخصية التي تعدنا بتحويل شخصياتنا إلى شخصيات ذكية و لكن بعد هذه الدورات نشعر أحياناً بالخيبة لأن لكل منا لديه إمكانيات مختلفة لا يمكن التعامل معنا على النحو نفسه .

 

ولدنا جميعاً و لدينا مجموعة نقاط القوة،والضعف التي تميزنا … كل منا ولد بسماته الخاصة به ، و لا يوجود شخصان متطابقان ، فلكل منا طباعه ،مشاعره أدائه في العمل ،و علاقاته ، لذلك علينا أن ننتبه لهذه الفروق ،فنفهم أنفسنا ، و نفهم الآخرين ، ونسعى إلى التغيير نحو الأفضل

بعد الانتباه لهذه الفروق المخفية داخلنا .

 

كيف أصبح شخصية أفضل ؟

 

تقول إيزابيل الليندي :

إنني أعثر على قوى جديدة لدي، ربما كانت موجودة دائما لكنني لم أعرفها لأنني لم أحتج لاستخدامها حتى الآن .

 

– التحدي هو من بين أكثر الأمور التي تميز الإنسان الناجح عن غيره، ولا يقتصر التحدي دائماعلى تحدي الآخرين، بل إن أفضل أنواع التحدي هو تحدي الذات، لأنك تصب كامل جهدك وطاقتك على تطوير نفسك، وتجاوز كل الأخطاء والعثرات التي ارتكبتها في السابق وإحداث تغيير نحو الأفضل في حياتك على كافة المستويات، سواء الشخصية أو العملية

أو العلمية أو الاجتماعية.

 

– حاول أن تنتقد نفسك فى أمور أنت شاكك إنك سيئ فيها أو تصرفات غير راضي عنها …خليك دائم النقد الذاتى لكن بدون جلد الذات حتى لا يؤثر ذلك على ثقتك فى نفسك.

 

– خصص وقتا لنفسك :

خصص لنفسك يوميا عشر دقائق لتجلس فيها مع نفسك، وتقرر ما الشكل الذي يجب ان تكون عليه حياتك، وما هي الأمور التي تجعلك تشعر بالكسل والركود الدائم، وما هي الأمور التي ستجعلك شخصاً أفضل لو تخليت عنها

أو قمت بها.

 

– اكتب قائمة بالاشياء التي ستتحدى بها نفسك

أكتب قائمة بكل الأشياء التي لطالما رغبت أن تحرز فيها تقدما في حياتك، وامنح نفسك فرصة لمدة ثلاتين يوما لتنجز كل ما هو مكتوب في القائمة بأفضل النتائج، ثم قارن هذه النتائج مع النتائج التي حققتها في الشهر السابق،وامنح نفسك تقييما صادقا من عشرة على كل الأمور التي انجزتها في القائمة، هل انجزتها بالصورة الصحيحة ام لا ؟

 

– خذ قرار واخرج من منطقة الراحة :

واحدة من أكثر الطرق فعالية لتحسين نفسك باستمرار هي تنفيذ الأشياء التي تجعلك

“غير مرتاح إلى حد ما”.

لذلك بادر إلى القيام بعمل جديد لم تقم به من قبل، كالمشاركة في ماراثون، أو التعرف على أشخاص جدد، أو قم بتقديم عرض تقديمي في العمل أمام الموظفين،

أو شارك في مباراة مع أشخاص لا تعرفهم، أو تعلم لغة أو مهارة جديدة.

 

– اكتسب عادات جديدة

إذا أردت أن تغير مستقبلك غير عاداتك

أفضل نسخة من نفسك ليست شيئا محددا تصل إليه بل هو مبدأ تحاول الوصول إليه كلما سرت في الحياة، أفضل نسخة من نفسك توجد عندما تضع مبدأ الاستفادة من الأخطاء و تذكرها كل يوم.

 

– تحرك بنسبة 1٪يوميا لا تقول سوف افعل كذا وكذا وأخلص كتاب 300صفحه بيوم لا هذا خطأ عليك أن تتحرك خطوه بسيطه مثل أريد أن اكتسب عادة القراءة أحضر كتاب واقرأ و لو صفحه واحده على الاقل يوميا.

 

ولعلك الآن تتساءل لماذا علي ان أتكبد كل هذا العناء وأتحدى نفسي في كل مرة ؟

الجواب جدا بسيط، لأن تحدي الذات يعلمك الشجاعة، ويكسبك مهارات وخبرات جديدة، ويرفع من سقف طموحك ومهاراتك، وفي النهاية ستحقق نجاحا باهراً في حياتك.

 

في النهاية كل واحد منا لديه فرصة لتحسين نفسه وتطوير حياته على نحو أفضل، ولا يمكنك ابدا رؤية أي تطور في حياتك إذا التزمت بمنطقة راحتك ولم تغادرها، ولهذا نحتاج جميعًا إلى جرعة من تحدي الذات لكي نصنع أفضل نسخة عن أنفسنا في كل مرة وفي كل يوم.

 

الكاتبة : ندى فنري

مدربة / مستشارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى