الرئيسية / شعر وخواطر / رقصَة الألحَان

رقصَة الألحَان

مِنْ دُونِ صُوَرٍ
قَطَعَ حَبْلَ أفْكَارِي …
وَمَزَّقَ أوْرَاقَ كُرَّاسِي …
وَقْعُ تَوقِيعِهِ البَائِسِ
في آخِرِ سَطْرِ كِتَابَاتي
تُوْحِشُنِي في وُجُوهِ البَشَرِ
لمْحَةٌ رَأيْتُهَا في عَيْنَيْك
(كُلُّ الوُجُوهِ تَتَشَابَهُ وَأجْمَلُهَا مُزَيَّفٌ)
قَصِيرَةٌ النَّفْسُ … عَجُولَة …
نَحِيلَةُ خَصْرٍ ..
رَقْصَةُ الألحَانِ
مِنْ أغَانِيهَا الحَزِينَة
أرْعَبَني دُخُولُهُ فَجْأَةً …
بَعْضُ الأحْجَامِ كَالأحْجَارِ
تَسْقُطُ عَلَى الأرْضِ ..

تَتَصَارَعُ وتَصْرَعُ ..
إلا مَا يَتَحَوَّلُ هُنَاكَ إلى كَلِمَة ..
مَرَّتْ سَنَوَاتٌ عَشْرٌ…
كُنْتُ أمْسَحُ عَلى شَعْرِهِ الأبْيَضِ ..
لَيْتَهُمْ مَاتُوا لِتَعِيشَ ..
غَادَرَ الحَيَاةَ فَجْأَةً  ….
في الصَّبَاحِ انْتَهَتْ مَعَهُ الأفْرَاحُ
مَرَّ وَابْتَسَمَ .. مُرُورَ الكِرَامِ ..
غَضِبْتُ حَتَّى احْمَرَّ وَجْهِي  …
لمْ أحَرِّكْ أيَّ سَاكِن ..
تَمَامُ قُوَّتِهِ أرْهَقَتِ المَلَامِحَ
سَلَّمَ بِقَبْضَةٍ حَدِيدِيَّةٍ ..
لَيْسَ مِنَ البَشَر !!
طَلَبْتُ القَهْوَةَ … ابْتَسَم:
أعِيدِي اللَّحْنَ … بِالعَجَل
ذَكَرْتُكَ وَأنَا أمْشِي
وَكَانَتِ الخُطْوَةُ سَريعَة …

هديل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللبؤة الناعمة

  هذا أنا ، قلـب يفيـض ويشعرُ وجمـال أنثى بالسـنيـن مبعثرُ أوقفتُ حزن الدهر عند ...