أخبار المجتمع

إحتفائية كشفية خاصة بذوي الإعاقة بمناسبة اليوم الوطني الـ 92

 

الأحساء – مبارك الدوسري

نظمت جمعية الكشافة العربية السعودية، أمس بالتعاون مع مكتب رابطة رواد الكشافة السعودية في الأحساء، ومتحف الظفر الكشفي إحتفائية خاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة، بمناسبة اليوم الوطني الـ 92 للمملكة، بحضور عضو المجلس العربي لذوي الإعاقة علي محمد الشمراني، ومُدير مكتب رواد الكشافة في محافظة الأحساء عبدالعزيز الخميس، وعددٍ من رواد الكشافة والقادة الكشفيين والكشافة والجوالة بالمحافظة.
وتضمن الحفل الذي بدء بالنشيد الوطني بلغة الإشارة، كلمة لقائد المناسبة الرائد الكشفي محمد النجادى، أكد فيها أن جمعية الكشافة تحرص على دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، وتعمل على ضمان تكافؤ الفرص لهم في جميع مجالات الحياة الكشفية.
كما القى عضو المجلس العربي لذوي الإعاقة علي الشمراني، كلمة تناول فيها اهتمام المملكة برعاية الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل يضمن حصولهم على حقوقهم المتصلة بالإعاقة ويعزز من الخدمات المقدمة لهم، عبر توفير سبل الوقاية والرعاية والتأهيل اللازمين.
والقى مُدير مكتب رواد الكشافة بالأحساء عبدالعزيز الخميس كلمة أوضح فيها أن اللجنة الفنية الكشفية بدول مجلس التعاون الخليجي، قد دعت إلى منح تلك الفئة مزيداً من الاهتمام بما يناسب قدراتهم، والتأكيد على استضافة أصحاب ذوي الإعاقة، والتدرج في دمجهم بالمشاركة بالفعاليات والأنشطة الكشفية.
وأشار المهندس وليد خليفة الزويمل في كلمة له بالمناسبة إلى أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تسعى الى تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من الحصول على فرص عمل مناسبة وتعليم يضمن استقلاليتهم واندماجهم بوصفهم عناصر فاعلة في المجتمع، وتزويدهم بكل التسهيلات والأدوات التي تساعدهم على تحقيق النجاح واستثمار الطاقات الكامنة بما يتناسب مع قدراتهم وإمكاناتهم.
وجرى خلال الحفل تكريم أحد متحدي الإعاقة لاعب المنتخب السعودي عبدالملك فهد المحيفيظ، الذي حقق العديد من الإنجازات العالمية باسم المملكة، كما نفذت مسابقات في الرسم للأطفال، وتحدث عددٍ من أصحاب الإعاقة عن مشاعرهم بتلك المناسبة الغالية، وقام المشاركون بجولة داخل المتحف الكشفي، وأقيمت العرضة السعودية في ختام تلك الاحتفالية التي شارك فيها الجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى