أدبيات الصحيفة

خبأت خلف ظهري وردة..

 

بقلم/ أ. نهاية عبدالرحمن

خبأت خلف ظهري وردة
عليها بقايا عطرك..
ضممتها بين يدي، لترتسم عليها خارطة مدن الحب
التي بنيتها لأجلك
وتستدل بها على بلدك الصغير
الذي وطّنتك إيّاه
وولّيتك حكمه
حيث لم تكن عادلًا في حكمك
ولارحيما بملكك
عُثت فيه فسادًا ،ثم رحلت!!
انتظرتك طويلًا لا لمحاسبتك!!
بل لأستفهم منك ..
لمَ خذلتني وفعلت بي مافعلت ؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى