كن صديق نفسك

بقلم د/ . ندى فنري 

مستشارة بناء الشخصية
و تعديل السلوك

لا تعاتب نفسك حين تخطىء
أو تخرج عن طريق الصواب
عد لنفسك ثم سامحها وابدأ بالنسيان
لا داعي أن تشارك زلتك مع الآخرين
لا تُخبر أحداً عن أخطائك
اجعل نفسك صندوق أسرارك
لا تنس مقولة
«لكل عزيزٍ عزيز»
صحيح أن سرك سيكون في بئر عميقة
ولكن من الممكن أن يروي هذه البئر عطش كثير من الناس
الصداقة بين الإنسان
و ذاته هي في غاية الأهمية
سوف تكون أسعد الناس
إذا كنت الصديق المفضل لذاتك
عندما أكون صديقا” لذاتي
علي أن أتقبل بعض العيوب في تلك الذات
النقد الذاتي مفيد شرط أن لا يتحول
إلى أداة للظلم
إن الادارة الحكيمة لذات الإنسان
تعني أن ترتب الأمور ليس فقط بالأوليات بل بتفاعل هذه الامور
مع بعضها البعض
الدراسة ، العمل ، الحياة الإجتماعية ، الحياة العائلية
هذه العناصر الأربعة
بجب أن تخدم بعضها البعض
عند الإنسان الرزين
صحيح السعادة أفضل عندما نشاركها
ولكن الكاتبة «مارزينا بيليكا»
تعتقد أن مقولة أنه
«الأفضل أن تكون وحيدًا من أن تكون مع صحبة سيئة»
تناسب أكثر مع خبراتها الشخصية
مؤكدة أنها لا تقول أن اللحظات
مع الأصدقاء والآخرين ليست هامة
ولكن يمكن أن تكون سعيدًا بصدق عندما تشق طريقك الخاص
قم بتهدئة عقلك وكن منفتحًا
على إدراك أن سعادتك
لا تعتمد على الظروف الخارجية
لا تفرط في التحليل بعض الناس
تهتم أقل مما تعتقد
تقبل أنك لست مثاليًا
من خلال إنشاء علاقة صحية مع نفسك الداخلية
لن تكون سعيدًا فقط ولكن طاقتك الإيجابية أيضًا سوف تنتشر لجميع من تسمح بوجودهم في حياتك
الأمر كله في يدك

ندى فنري
مستشارة بناء الشخصية
و تعديل السلوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعثرة روح.

1441/10/6 كيان _جده ما زلت أبحث عن مفهوم حقيقي لمعنى الحنين ترى.. ما هو الحنين؟ ...